Thursday, March 24, 2016

عملیات تروریستی بلژیک - نیروهای امنیتی بلژیک دستگیری مغز متفکر عملیت تروریستی بلژیک را تکذیب کردند


برگرفته از اسرار پشت پرده ،24مارس 2016:
لینک به منبع :
اورینت نت نوشته
در عکس بالا اولین  نفر سمت راست سه نفر ، فردی که کاپشن سفید پوشیده نجیم العشراوی است او که مقداری زیادی مواد منفجره با خود داشت هنوز فراری میباشداو 24 ساله ومراکشی است، که سازنده اصلی بمب ها ومواد انفجاری می باشد ، مقامهای بلژیک 4فروردین 95 خبر دادند نجیم العشراوی از مظنونان اصلی انفجارهای بلژیک هم‌چنان فراری است. به گفته دادستان بلژیک دو برادر به نامهای خالد و ابراهیم البکراوی عامل انفجارهای انتحاری در بروکسل بودند.( دو عکس سمت چپ)
دادستان بلژیک گفت: این دو برادر شهروند بلژیک بوده و سابقه کیفری داشتند. مظنون سوم نجیم العشراوی است که پلیس، عملیات گسترده‌یی را برای یافتن او شروع کرده است. برخی رسانه‌ها از احتمال ارتباط این سه تن با صلاح عبدالسلام مظنون اصلی طراحی حملات تروریستی آبانماه امسال در پاریس خبر می‌دهند. صلاح عبدالسلام روز جمعه توسط مأموران پلیس در بروکسل دستگیر شد.
 در جریان سه انفجار انتحاری در فرودگاه و یک ایستگاه مترو در بروکسل در روز سه‌شنبه حداقل 34تن کشته و بیش از 250تن مجروح شدند.

دونفر سمت راست که در عملیات تروریستی انتحاری فرودگاه بروکسل کشته شدند 






به عربی بیشتر بخوانید
نفى المدعي العام البلجيكي "فريديرك فان لوي"، اعتقال المشتبه به الرئيسي في هجمات بروكسل، التي خلفت نحو 31 قتيلاً وعشرات الجرحى، بينما يتوقع عقد اجتماع طارئ لوزراء داخلية الاتحاد الأوروبي لبحث الوضع الأمني.
وأكد "فان لوي"، في مؤتمر صحافي عقده للحديث عن تطورات التحقيق في الهجمات الانتحارية التي ضربت العاصمة البلجيكية بروكسل، أن الأخوين "خالد وإبراهيم البكراوي" هما منفذا العمليات الانتحارية وذلك بعد فحص هوياتهما وبصماتهما.
وأضاف أن شخصاً ثالثاً (لم يحديد هويته) لازال البحث عنه جارياً، وهو الذي ظهر إلى جانب أحد الأخوين بكراوي وهو يرتدي معطفا أبيض وقبعة، "وهو الذي كان يحمل حقيبة تضم أكبر كمية متفجرة حيث وضعها في المطار وغادره ولحد الآن لازال البحث عنه جاريا".
ولفت المدعي العام إلى أن الشخص الذي تم اعتقاله صباح اليوم وتحدثت وسائل إعلام بلجيكية عن كونه المشتبه به الرئيسي في العمليات "ليس هو منفذ العملية" رافضاً في الوقت ذاته الإعلان عن هويته، مشيراً إلى العثور على حاسوب، تعود ملكيته لإبراهيم البكراوي قام برميه في حاوية للقمامة، وبعد فحصه، تم العثور على تسجيل صوتي، يتحدث فيه إبراهيم عن كونه بات مهدداً بالسجن بعد اعتقال "صلاح عبد السلام"، وبأنه في حال لم يتحرك في أقرب وقت سيتم اعتقاله.
ورفض المدعي العام إعطاء الكثير من المعلومات من أجل عدم التأثير على سير التحقيق، فيما كشف بأن عدد القتلى وصل إلى 31 قتيلا في المطار ومحطة الميترو، كما بلغ عدد الجرحى 270 جريحاً.
وكانت وسائل إعلام اوروبية قد روجت في وقت سابق، بأن السطات البلجيكية اعتقلت المشتبه به الرئيسي في هجمات بروكسل.
في هذه الأثناء، قال مفوض الهجرة في الاتحاد الأوروبي "ديمتريس أفراموبولوس" الأربعاء، إنه يتوقع عقد اجتماع طارئ لوزراء داخلية الاتحاد لبحث الوضع الأمني "خلال الأيام القليلة المقبلة".

وأضاف "أفراموبولوس" وفق وكالة رويترز إنه تحدث على الفور عقب التفجيرات التي وقعت في بروكسل الثلاثاء مع وزير الداخلية البلجيكي، مشيراً إلى أن الأمر يتطلب تبادل المعلومات بصورة أكبر بين الدول الأوروبية.

No comments:

Post a Comment